اخر الأخبار

كُتّاب وآراء

Imprimer

تفاصيل الفضيحة الجنسية بالرشيدية

فضائح جنسية

أحدهم أوهم طالبتين أنه إماراتي فأعدتا أشرطة جنسية له ليشرع في ابتزازهما

اهتزت الرشيدية، أخيرا، على وقع فضيحة جنسية، بطلتها طالبتان، الأولى تدرس بالكلية المتعددة الاختصاصات والثانية بمدرسة عليا للمهندسين، أعدتا أشرطة فيديو جنسية لإماراتي تعرفتا عليه عبر الأنترنت، بعد أن وعدهما بمبالغ مالية كبيرة، قبل أن يكتشفا أنه مجرد طالب معهما بالمدينة، ليشرع في ابتزازهما جنسيا تحت التهديد بنشرها بين الطلبة وعلى الانترنت.
وحسب مصادر «الصباح» فإن الشرطة القضائية بالرشيدية أوقفت الطلبة الثلاثة، يتحدرون جميعا من ورزازات، وأحالتهم على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية، الذي تابع الطالبتين بصنع مشاهد إباحية والطالب بحيازتها والابتزاز.
وتعود تفاصيل الفضيحة، عندما حصل الطالب على الحساب الشخصي للمتهمة الأولى في «فيسبوك»، وأوهمها أنه ثري من الإمارات ويرغب في نسج علاقة معها، ومن أجل الإيقاع بها، وضع صورة مزيفة لخليجي في حسابه الشخصي، واشترط عليها أن تكون الدردشة بالإنجليزية.
وأوضحت المصادر أن الطالب، بعد أن تأكد من سقوط الضحية في شركه، عبر لها عن نيته زيارة المغرب للقائها، طالبا منها إرسال صور مثيرة لها وهو ما استجابت له الطالبة على الفور، قبل أن يعبر لها عن استعداده إرسال مبالغ مالية مهمة في حال صورت مقاطع فيديو إباحية. وبعد تردد، لم تستطع الطالبة مقاومة الإغراء المالي، لتصور مقاطع خاصة بها في غرفة نومها وداخل حمام المنزل الذي تكتريه، وهي عارية مصحوبة بحركات جنسية مثيرة، وترسلها له على الفور.
وبمجرد توصل الطالب بمقاطع الفيديو، اعترف للطالبة بالحقيقة، ليشترط عليها زيارته لممارسة الجنس معه بشكل دائم مقابل عدم نشرها على الانترنت وبين الطلبة عبر تقنية «واتساب»، وهو ما استجابت له خوفا من الفضيحة.
وأكدت المصادر أن الطالبة، حاولت في كل مناسبة تختلي بها مع المتهم، محو أشرطتها الجنسية من حاسوبه الشخصي، لكن دون جدوى، وأمام  توالي ابتزازاته، قررت وضع حد لمعاناتها، إذ ستتقدم بشكاية إلى الشرطة القضائية، كشفت فيها كل تفاصيل تعرضها للابتزاز من قبل المتهم، وظروف تصويرها أشرطة إباحية، الأمر الذي استنفر عناصر الشرطة التي انتقلت بإرشاد منها إلى شقة المتهم وتنجح في إيقافه.
وأشرفت الشرطة العلمية والتقنية على تفحص الحاسوب الشخصي للطالب، لتحجز أشرطة الطالبة، قبل أن تتفاجأ بوجود أشرطة أخرى لفتاة في أوضاع جنسية مثيرة، اعترف الموقوف أنها طالبة بمدرسة عليا للمهندسين بالرشيدية، كشف عن اسمها ومكان إقامتها.
وأوقفت الشرطة الطالبة الثانية، وعند عرض مقاطع الفيديو عليها، اعترفت أنها تخصها، مؤكدة أنها أرسلتها للمتهم على أساس أنه ثري إماراتي، بعد أن وعدها بمبلغ مالي كبير، قبل أن تتفاجأ به، كما الطالبة الأولى، يبتزها جنسيا، مشيرة إلى أنها ترددت في إبلاغ الشرطة خوفا من الفضيحة.
أما المتهم، فاعترف للمحققين أنه كان معجبا بالطالبتين، سيما أنهما تتحدران من مدينته ورزازات، إذ عرض عليهما في مناسبات نسج علاقة معه، لكن طلبه قوبل بالرفض، ليستغل معرفته الجيدة بالانترنت، ويتقمص شخصية ثري إماراتي، ما مكنه من ابتزاز الضحيتين جنسيا بعد أن بعثتا له أشرطة فاضحة.
مصطفى لطفي “الصباح”

Be Sociable, Share!



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الرشيدية 24

تعليقات الزوّار .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*