اخر الأخبار

كُتّاب وآراء

Imprimer

تيليوا يقدّم وصفته لتسويق المنتوج السياحي والثقافي للرشيديّة

ومع :

أكد الباحث مصطفى تيليوا أهمية تفعيل مشروع تحديد المسالك والمدارات السياحية داخل إقليم الرشيدية، بتمظهراته المجالية والثقافية المختلفة، باعتباره تصورا راقيا لتسويق المنتوج السياحي الثقافي بالمنطقة.

وأبرز تيليوا، الذي يشغل مدير مركز طارق بن زياد للدراسات والأبحاث بالرشيدية، في تصريح صحافي، أن تفعيل هذا المشروع يتعين أن يتم وفق مقاربة ومقاييس جديدة تسعى إلى تقديم هذا المنتوج، في قالب جديد وموضوعي يتماشى مع مكوناته الأساسية، ويسهل استجابة الفضاء السياحي لرغبة السياح، إضافة إلى تمديد فترة الزيارة السياحية للإقليم.

ويعتبر تحقيق هذه الغاية، يؤكد الباحث، الهدف المنشود لإستراتيجية تطوير السياحة بالإقليم، وذلك بأن تصبح سياحته سياحة إقامة، عوض أن تستمر كسياحة عبور، مضيفا أنه يمكن تقسيم الزيارة السياحية إلى تسع مدارات فرعية يغطي كل مدار منها منتوجا ثقافيا معينا تتشابه فيه المكونات الثقافية، مما يسمح بالتعرف بشكل أفضل على مختلف الحلقات المكونة للمشهد الثقافي، والتي تهم مدارات القصور والقصبات والواحات والخطارات والصناعة التقليدية والمآثر والأسواق والكثبان الرملية والكهوف والمغارات والنقوش الصخرية، ثم المدارس العتيقة والمكتبات.

واعتبر مدير المركز أن هذا المشروع الكبير والنموذجي يعد من أفضل المشاريع السياحية التي يمكن أن يعرفها الإقليم، خاصة في جزئه الواحي والصحراوي، والذي سوف يساهم في تطوير الممارسة السياحية، ويحسن الوضعية الحالية لمجموعة من مناطق الإقليم، دون إغفال عملية التشوير التي سوف تسمح للسياح بالتوفر على دليل سياحي يمكن من ولوج مختلف هذه المدارات ومعرفة مكوناتها الأساسية.

وبهدف إعطاء دفعة جديدة لمفهوم السياحة الثقافية بالإقليم يرى الباحث أنه يتعين اتخاذ جملة من التدابير والإجراءات الضرورية، والتي بإمكانها أن تطور وتؤهل العمل الثقافي، من قبيل تحويل المجال السياحي من النمط التقليدي إلى نمط جديد، تضطلع فيه الثقافة بدور بارز، وذلك لكون “السياحة الثقافية هي المجال الأمثل لخلق الترابط بين الثقافة والتنمية”.

وحتى تصبح السياحة الثقافية وسيلة من وسائل التنمية، يقول مصطفى تيليوا، “لابد أن ترتبط بالمجتمع المحلي، ولابد من تطوير وتفعيل مشاركة المجتمعات المحلية في تنمية وتنظيم وإدارة العملية السياحية”، معربا في هذا الاطار عن اعتقاده بضرورة البحث عن أكبر مساحة ممكنة للالتقاء والتقارب بين السياحي والثقافي وهو التقارب الذي يجب أن يؤسس من خلال دراسة التراث وتنظيمه من طرف الفاعلين الثقافيين.

وإذا كانت السياحة الثقافية تنبني، أساسا، على استكشاف الغير من خلال الاطلاع على ثقافته وحضارته، فإن المواسم والمهرجانات الثقافية، يؤكد مدير المركز، تشكل مادة دسمة لهذا النوع من السياحة، على اعتبار أنها المرآة التي تعكس بصدق ما تختزنه الذاكرة الشعبية من حمولة ثقافية وتراثية متجذرة في أعماق التاريخ.

ودعا تيليوا، في هذا السياق، الى القيام بمقاربة علمية وموضوعية للطريقة التي ينبغي اعتمادها في إحياء هذه المواسم والمهرجانات والقيام بدراسات وأبحاث علمية قصد التعريف بمقومات التراث الثقافي، والعمراني الذي تزخر به المنطقة مع اتخاذ التدابير اللازمة للمحافظة عليه واستثماره ووضع جرد للممتلكات الثقافية الثابتة والمنقولة باعتبارها جزءا من التراث الثقافي والفني والاثنوغرافي والتعريف بالمقومات الأثرية والاثنوغرافية وما تعكسه من حمولة تاريخية مشبعة بالرموز والدلالات. كما يتعين، بالخصوص، العمل على تدوين التراث من عادات وتقاليد وأعراف وفنون وحرف أصيلة وإشراك الجماعات المحلية في دراسة الحاجيات وإعداد الاستراتيجيات الثقافية الملائمة.




الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الرشيدية 24

تعليقات الزوّار .

  1. وزون

    لا حظت ان التعليقات التي تمدحك تيليوا تتشابه هل هي صدفة او ربما انت من ترد على الناس فربما تاثرت بما قيل. لا انت اقوى اخي الا الامام البلد محتاج لامثلك فالستمر واتحفنا بماقلاتك حول التسويق الثقافي فما احوجنا لها

    رد
  2. حدبي

    لاتكترث مما يقولون فمن مدحك منافق ولحاس اصباط وما اكثرهم في الرشيدية اصحاب قهو فبور هنا او كارو هناك ومن تهجم عليك فهو ربما يغارون منك

    رد
  3. بنت لبلا

    مسكين تيليوا لا يستحق هذا التهجم يجب ان تكذب ما قيل عنك اخي هل فعلا وظفت بطريقة مشبوهة؟ هل فعلا دخلت لطارق بن زياد بطريقة مشبوهة؟ هل لم تقدم شيئا للبلاد؟ لقد كنت ارى فيك الرجل المتقف لا اظن انا ما قيل عنك صحيح. وان كان صحيح فلاحول ولا قوة الا بالله

    رد
  4. غيور على هاد البلاد

    تحية تقدير واحترام للاستاد تيليوا..لا يضيرك هده الشردمة من الفاشلين واصحاب النفوس المريضة..واتحدى اي منهم ان يعرض لنا انجازاته العامية والفكرية..فهم مجرد اكياس من البطاطيس لا يفقهون لا في التاريخ ولا في الجغرافيا..كل ما يتقنونه هو كلام الركاني, والتخفي وراء الحواسيب كخفافيش الظلام..لانهم يخشون الظهور للعلن حتى لا تنكشف عوراتهم وضحالة وصغر عقولهم..فمزيدا من التالق اخي تيليوا, فالشجرة المثمرة تكون دائما مرمى حجر..

    رد
  5. ولد البلاد

    راك داير حالة فعباد الله اسي تيليوا..انهم اعداء النجاح..واصل وفقك الله ولا تلتفت للاقزام والطفيليات..اصحاب العقول الصغيرة..

    رد
  6. معلم

    لماذا تحدف تعاليقنا. اذا ارتم ان نمجد الناس في تعاليقنا فهذا امر. اما كانت الدمقراطية فالترك الحجة بالحجة والا احذف ردود تيليوالذي يكتبها باسماء مستعارة.

    رد
  7. حمود

    دكتراه في حرف حتى ، دكتراه في تاريخ تافلالت، دكتراه في الفعل الماضي. ابهذه الاذر ستتقدم الرشيدية. والله ان لم يتحرك اصحاب الخبرة والتكوين العلمي الحق لعرفت النور الرشيدية. اخلونا من هد بلا بلا

    رد
  8. عسو لمش

    ماهذا التشنج في الحوار وكاننا في حملة انخابية. تيليوا او غيره لم يغيروا حال الرشيدية مدينة نكرة مقهورة في كل شيئ وانتم تتحدثون عن مقال وكانه اختراع او تصنيع سيجلب قيمة مظافة للبلد. قرانا مثل هذه المقالات وهي ضرورية لترويح عن النفس اين هو المشكل. يجب ان يبقى تيليوا ومثله. لكن نتمنى ان يتحرك اهل العلم الحقيقي وهم كثر في البلاد. لكن هذا الحوار البزانطي حول ماذا؟ لا اظنه ايجابي

    رد
  9. ولد لبلاد

    السيد تليوا تلميد لاباس به حصل على باكلوريا بتسلاك اذاب عصرية. تسجل في شعبة في الجامعة الكل يعرف من يذهب اليها. حصل على دكتراه تاريخ طبعا وليس رياضيات. اشتغل في عمالة الرشيدية وكل يعرف كيف ومن ورائه ومن ادخله لطارق بن زياد. كما قلتم شارك في عدت انشطة في الراشيدية لم يكتب في اي مجلة عالمية. لكن نعدره من سينشر التاريخ عالميا. لايعرف لحد الان اين يشتعل هل في عمالة الرشيدية او وزارة التقافة. اصبح يظهر في التلفاز يتحدت عن الرشيدية. لكن في السنين الاخيرة لمسنا غيابه التام. قيل انه اخد شي جائزه لكن عربية في التاريخ. الله اوفق.
    الان الرشيدية تحتاج لاهل العلم النافع للخبراء في التصنيع في المشاريع في التسيير في التدبير في العلوم الحقة اي في اهل المختبرات. صافي مللنا من الكلام الادبي.
    هذه شهادة حق والحقيقة لا تزعج اخي شاهد حق العالم لا يتقدم والرشيدية لن تتقدم بالاستعراضات الادبية. نريد اختراعات تجلب شيئ للبلاد. اما تيليوا فالله موفق ولايجعزك ما قاله المعلقين فربما تكن هي الحقيقة وانت ايضا لك الحق ان تدافع عن تيليوا. هذه هي الدموقراطية. والفاصل هو حال الرشيدية اذا كان ما فعله تيلوا غير حال الناس في البلاد فجزاه الله وان كان ما يفعلم لا يسمن من جوع فيلعب حدا داروا كما قيل. تحياتي

    رد
  10. شاهد حق

    ما شاء الله عليك استاد تيليوا, دائما متالق ..دائم العطاء والتفوق..مند عرفتك في الثانوي وفي جامعة محمد بن عبد الله بفاس..رائدا ومبادرا في العمل الثقافي والجمعوي..لك بصمات واضحة في هدا المجال يشهد بها التاريخ..عرفناك رئيسا لجمعية الباحثين الشباب في تافيلالت مند تسعينيات القرن الماضي..رئيس تحرير مجلة واحة تافيلالت في الفترة نفسها…خبيرا مستشارا في العديد من الدراسات والابحاث التي انجزت حول المنطقة..كان اخرها اشرافك على الدراسة النوعية التي انجزت حول التراث العمراني والمعماري بتافيلالت..ثم اطلاقك مؤخرا للمشروع العلمي الاكاديمي الخاص بمجلة واحات المغرب الدي عجزت حتى بعض الجامعات العريقة من انجازه باعتراف المشرفين على هده الجامعات….باختصار اود ان اقول لك ان لا تلتفت لاصحاب النفوس المريضة والضمائر المدخولة..انهم اعداء النجاح وهم كثر للاسف الشديد..فاستمر اخي العزيز في مشوارك العلمي والمهني كما عهدناك..

    رد
  11. MOLAHID

    اتمنى ان اعرف كيف يجمع السيد تيليوا كموظف في القطاع العمومي ومنصبه كمدير لمركز طارق هل هده المؤسسة تنتمي للقطاع العام ? ما موقف المجلس الاقليمي وما موقف القطاع المسؤول.?
    اما الحديث عن هندسة القطاع السياسي وتدبير الشان فيه فهناك مختصون في الموضوع ولا يمكن ان نتكلم نيابة عنهم .

    رد
  12. الزدكي

    تيليوا لم يكن الا تلميذا يدبدب في الدراسة ونعرفه جيدا. انا مع المعلم يجب ان يلعب قرب بابه. اين هي مقالات استاذك في التسويق وفي مجلات علمية معتمدة. لقد قلتها انت طلبه نعدرك فكثرة الجلوس في مقاهي الرشيدية ومركز طارق بن زياد كل يوم بامكانها ان تجعل الغث رصين والتاريخ رياضيات ووو. لذلك انا مع تعليق معلم. واخلونا من لحيس اصباط ركوم خرجتوا عل لبلاد. استادك دار لباس حيت خوات الساحة اما نهار كنا تما ما كناش تنعرفوه. فهنيئا لك باساتدك المشهود له

    رد
  13. محمد علي

    تحية تقدير للاستاد تيليوا على كل ما قدمه لهده الجهة..والدي يشهد له الجميع بعلو كعبه في العديد من المجالات..ولقد تمنيت من الاخ “المعلم” الدي يتحدث عن التخصص واعتى المعاهد!!!!!!!!!!!!! ان يدلي بدلوه في الموضوع كي تعم الفائدة..وان يترك كلام المقاهي جانبا..ما الدي منعك يا صاحب التخصص من الانتاج الاكاديمي في الموضوع ..ودع الحكم للقارئ والمتتبع..تحية خالصة من محمد احد طلبة الاستاد تيليوا

    رد
  14. م المصطفى

    بعيدا عما كتب أعلاه سواء من طرف مصطفى تيليوا أو المعلقين٫ أحبذ طرح بعض الأسئلة بطريقة بعيدة كل البعد عن التعقيد أو الفلسفة وهي كالتلي :
    = هل لوزارة الثقافة بصمات واضحة على أقليم الرشيدية وحتى وإن خانتني عيني لرؤيتها أو الوقوف عليها أين يتجلى ذلك؟ ٫ هل في وجود متحف؟ أو في توفر المدينة على مسرح؟ هل تتوفر الرشيدية على قاعة للسينما؟ هل توجد في الرشيدية مكتبة لخدمة الثقافة بمعناها الواسع؟ هل هناك فضاءات لتحفيز الشباب على إبراز طاقاتهم الفكرية والثقافية والمعرفية؟
    وحتى أكون منصفا٫ فالمسؤولية ليست على عاتق وزارة الثقافة فحسب بل على الجهات المسؤولة جميعها : إدارة وبرلمانيين ورؤساء البلديات ومستشارين محليين ناهيكم عن المثقفين بالمدينة والأبناء الغيورين على إقليم الرشيدية ووو
    وعن مركز طارق بن زياد = بصفتي مقيم بفرنسا = فإني لا أعرف عنه إلا الإسم مع كامل احترامي للساهرين عليه٫ فعلا سبق لي أن زرته مرة واحدة لكن اللحطة لم تثر انتباهي ولم تترك أثرا في مخيلتي٫ وهذه من بعض الأخطاء التي نقع فيها للتعريف بمنتوجنا المحلي…

    رد
  15. معلم

    اظنك تيليوا الذي يرد على تعليقي. وضع استراتيجية لتسويق شيئ ما او او يتطلب تكوين عال في التسويق. والذليل ان ما كتب اعلاه ليس خطة اوا وصفة ولا هم يحزنون بل هي عموميات موجودة اين ذهبت واين بحثت عنها في الانترنيت. واذا قلت العكس ساطرح عليك سؤال ماهي الوصفة؟ الوصفة تتطلب تقنيات هندسية اي هندسة التسويق. وبصراحة لقد لاحظت مؤخرا ان اصحاب البحث عن الموقع اصبحوا ينتحرون بولوج ميادين بعيدة عن مجال تخصصاتهم. القول ان تيليوا واظنك انت، شارك ونظم لم نقل العكس لكن كل واحد العب حدا باب دارو. لان التمادي في التطفل على تخصصات اناس كدوا واجتهدوا للحصول على تكوينات في اعلى مستويات سينتهي يوما بشي تحشيما. لذلك تعليقي جاء ليقول لتيليوا و غيره ان خلت المدينة من ابنائها المجتهدين والذين درسوا في اعتد المعاهد هذا لا يعني ان اي احد يمكنه الكتابة في كل شيئ. تحياتي

    رد
  16. امين

    والله يااخي ما اعرفه شخصيا عن الدكتور تيليوا ان له باع طويل في الدراسات المرتبطة بالتراث والسياحة..كان منسقا للاجازة المهنية في التراث والسياحة والتنمية المستدامة بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية..واطر العديد من البحوث والاطروحات في هدا المجال..ادار العديد من المهرجانات الثقافية الجهوية والوطنية والدولية..اشرف على تاسيس العديد من المتاحف في الجهة..اشتغل مديرا للمجلس الاقليمي للسياحة بالرشيدية لمدة 8 سنوات , وهو المجلس الدي كان له الفضل في تاسيسه سنة 2006 ..هدا عيض من فيض..لدلك تمنيت لو نرتقي لمناقشة الافكار الهامة الواردة في المقال حتى نصطف مع اصحاب العقول الكبيرة..

    رد
  17. معلم

    في علمنا تيليوا له دكتراه سلك ثالث في التاريخ. بامكانه الحديث عن تافلالت وتارخها، ممكن لكن ان يعطي وصفة في التسويق لا اظن لان ذلك يتطلب مؤهلات علمية في التسويق وتجربة ميدانية في التسويق وهذا ما لايتوفر في تيليوا ماعدا الا اذا قيل لي ان بمجرد الحصول على الذكتراه بامكانك ان تصبح عطارا علميا. غذا سنمع ان تيليوا يعطي وصفة في جراحة القلب. ماذا يقع في الراشيدية؟ هل خلت الساحة من الاطر؟ اظن ذلك

    رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*