اخر الأخبار

كُتّاب وآراء

Imprimer

جثة سيدة معلقة بحبل تستنفر الدرك الملكي بتنغير

درك

عثرت مصالح الدرك الملكي بتنغير، ليل أمس الاثنين، على جثة سيدة من مواليد سنة 1959 معلقة بحبل داخل إحدى الغرف بالمنزل الذي كانت تقطن به في السابق بدوار “احجامن” بتراب جماعة تودغى العليا، التابعة للنفوذ لإقليم تنغير.

وأفاد مقربون من الفقيدة بأنها تعاني في الآونة الأخيرة من الاضطرابات النفسية، وكانت تتجه أحيانا إلى منزلها القديم الكائن بالدوار نفسها، قبل أن تغيب عن الأنظار منذ يوم السبت الماضي؛ وهو ما دفع ابنها إلى البحث عنها، حيث وجد جثتها معلقة في سقف إحدى الغرف بالمنزل سالف الذكر.

ووفق مصادر هسبريس، فإن المصالح الأمنية عثرت بالقرب من جثة الهالكة على “كفن” ومواد أخرى تستعمل في غسل الموتى.

وبعد إشعارها بالنازلة، انتقلت عناصر الدرك الملكي إلى مكان الواقعة لمعاينة الجثة، التي لم يمض على وفاتها أكثر من 24 ساعة حسب الطبيب، حيث جرى نقلها إلى مستودع الأموات بناء على تعليمات النيابة العامة بمحكمة الاستئناف لورزازات، وفتح تحقيق لمعرفة ظروف الواقعة، في انتظار تقرير التشريح الطبي الكفيل بتحديد تفاصيل أدق لما جرى.

محمد ايت احساين هسبريس

Be Sociable, Share!



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الرشيدية 24

تعليقات الزوّار 0.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*