اخر الأخبار

كُتّاب وآراء

Imprimer

لهذه الأسباب … الاعتدال في تناول الحلويات مطلوب في رمضان

لهذه الأسباب ... الاعتدال في تناول الحلويات مطلوب في رمضان
يتميز شهر رمضان بالموائد العامرة بأطيب أصناف الطعام لاسيما الحلويات الرمضانية المتنوعة التي لا يستطيع أحد مقاومتها بسبب مذاقها الرائع، ولحاجة الجسم إلى تعويض السكريات التي فقدها خلال ساعات الصيام

إلا أن الأمر يحتاج إلى بعض الضوابط حتى لا يؤثر بالسلب على الصيام والصحة. وتقول نشرة “ممارسات وعادات غذائية خاطئة” الصادرة عن معهد بحوث تكنولوجيا الأغذية المصري إن تناول الحلويات التي تحتوي على نسب سكريات مرتفعة بشكل مكثف طوال فترة الإفطار يؤدي إلى عدة مشكلات أبرزها: الشعور بالإرهاق والعطش خلال النهار، وتراكم الدهون بالجسم، والإصابة بالسمنة وارتفاع سكر الدم.

وتوضح النشرة أنه ينبغي على مرضى السكري، والضغط، والقلب، وتصلب الشرايين الابتعاد تماماً عن الإفراط في استهلاك السكريات، مشيرة إلى أنه من بين العادات الجيدة ،التي يجب على الجميع الالتزام بها خلال شهر رمضان، ممارسة رياضة المشي لمدة لا تقل عن ساعة للمساعدة في حرق الدهون وسرعة الهضم.

وبدورهم، يوصي خبراء الصحة والتغذية بتناول قطعة واحدة من الحلوى في حجم ثلاثة أصابع يومياً لضمان عدم حدوث زيادة في الوزن ولحماية الأسنان من التسوس، مشيرين إلى أن أولئك الذين يبذلون مجهوداً وحركة أقل وبالتالي تنخفض لديهم معدلات حرق السعرات الحرارية ينبغي عليهم تخفيض استهلاكهم من الحلوى والإكثار من تناول الفاكهة.

ويحذر الخبراء من بدء وجبة الإفطار بقطع الحلوى لأن ذلك يتسبب في حدوث خلل مفاجئ في نسبة السكر بالدم، والإصابة بعسر الهضم، والإحساس بالشبع دون تناول وجبة غذائية صحية ومتوازنة وهو أمر إذا تكرر على مدار الشهر يمهد للإصابة بسوء التغذية، مضيفين أن الإفراط في الحلويات يترتب عليه ظهور التجاعيد والإصابة بالشيخوخة المبكرة.




الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الرشيدية 24

تعليقات الزوّار 0.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*