اخر الأخبار

كُتّاب وآراء

Imprimer

مرشح السفرجل

محمد الطيبي

اذا كان اقناع الفئة الناخبة في الانتخابات بالدول المتقدمة يتم عبر برامج سياسية محددة وواضحة و مدروسة تتماشى و حاجيات المواطنات و المواطنين، فان اقناع هذه الاخيرة ببلادنا يتم بوسائل اخرى ننفرد بها لوحدنا دون غيرنا في العالم ، هذه الوسائل و التي ابتكرت من قبل ممتهني الانتخابات و الذين لا يجمعهم بعالم السياسة الا الخير والاحسان.

و على اعتبار ان المغاربة لهم علاقة وطيدة مع الولائم في كل المناسبات الاجتماعية و الدينية فانها امتدت كذلك للسياسة واصبحت فترة الانتخابات ببلادنا مرهونة بالمرقة و الزرود، اذ اصبحت وسيلة من اجل استمالة الاتباع و غير الاتباع، حيث خلص هؤلاء الى كون اشباع البطون بالزرود و المرقة احسن من مخاطبة العقول بالبرامج، فهم يؤمنون بان اشباع البطون يؤثر على العقول و بذلك فهم يربحون الوقت و يختصرون المسافات.

و مما قيل لي، فان احد المرشحين ببلادنا كان يسير على هذا النهج لمدة تفوق اكثر من عقدين من الزمن، و هي الفترة التي قضاها بالبرلمان و لا يزال، الا ان اعتماده على اسلوب الزرود كالباقي من طينة المرشحين امثاله جعله يتميز عنهم.

و كما قيل لي فان تميزه ، يتمثل في كونه جعل السفرجل اكلة رئيسية طيلة ايام حملته الانتخابية و في كل الوجبات، حتى كاد اتباعه يكرهونها بسبب الافراط في تناولها، مرغمين على ذلك و في غياب البديل.

و يحكى ان هذا المرشح و بالرغم من كونه امي، فانه يتمتع بذكاء و فطنة و دهاء ، الشيئ الذي جعلتني اتساؤل عن سبب اختياره لهذه الثمار دون غيرها و جعلها اساسية في كل الوجبات؟ فتركيزه عليها يدل انه اكتشف بدهائه شيئا ما في ثمار السفرجل!!!

READ  حول الملاكم المغربي المتهم باغتصاب عاملة نظافة في البرازيل

و اخذني الفضول للبحث عن فوائدها فوجدت ان لها فوائد كثيرة كونها مفيدة للسكري و ضغط الدم و معالجة الإسهال الحاد و كذلك انها منشط لعملية الاباضة وسرعة الاخصاب عند النساء و غيرها من الفوائد العديدة، مما زاد من حيرتي و مما جعلني اشك ان هذا المرشح اكتشف شيئا ما في ثمار السفرجل لم يتوصل اليها بعد علماء التغذية!!!!، و بحثت كذلك عن طريقة طهي ثمار السفرجل ووجدتها مختلفة كذلك عن الطريقة التي يقدمها بها صاحبنا المرشح.

مما جعلني اقتنع ان هذا الداهية اكتشف فائدة للسفرجل لا يعلمها غيره و سبق فيها الباحثون في مجال التغذية، بل يمكن القول ان طريقته الفريدة في طهيها هي ايضا سر من اسرار ثمار السفرجل. المهم ان صاحبنا نجح و صعد لقبة البرلمان مستعينا بالسفرجل عوض اي برنامج انتخابي ، هذا ما ما يدل على ان السفرجل له فوائد اخرى لم يتوصل اليها علماء التغذية بعد، تتعلق بجعل الاتباع كالعجين في اليد.

و اذا كنت ساناشد هذا المرشح بنشر ما اكشفه في هذه النعمة حتى تعم الفائدة لكل من اراد دخول غمار السياسة ببلادنا فاني واثق انه سيحتفظ بها لنفسه، كونه يطمع بالبقاء بقبة البرلمان حتى يرث الله الارض و ما عليها.

ذ محمد الطيبي




الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الرشيدية 24

تعليقات الزوّار 1.

  1. Hafid

    شيء عادي أخي “الطيبي” فأصل كلمة “السفرجل” هو “الشفرجل” أي “أ شفى رجلا” يعني داواه من كل مرض. فهذا المرشح إنما يقرؤ بين السطور , و يا حبذا لو كان السياسيون يقرؤون بين السطور مثله , ويأتون ببرامج حقيقية و دقيقة تشفي أمراض المجتمع أو إن صح القول “تشفرجل أمراض المجتمع”.

    رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*