اخر الأخبار

كُتّاب وآراء

Imprimer

اعتماد تكوينات جديدة بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية للسنة الجامعية 2017/2018

faculte كلية

في إطار استراتيجية الكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية من أجل تطوير التعليم العالي والبحث العلمي على صعيد جهة درعة تافيلالت، وحرصا منها على تنويع العرض البيداغوجي بالمؤسسة وبفضل مجهودات الطاقم الإداري والبيداغوجي للمؤسسة تم اعتماد ثلاث ماسترات جديدة وإجازة مهنية ويتعلق الأمر ب:

  • ماستر المنازعات القانونية.
  • ماستر هندسة اللغات الطبيعية والتعليم الالكتروني للغة العربية.
  • ماستر المالية الاسلامية ومقاصد الشريعة.
  • إجازة مهنية في التدبير الترابي والتنمية المجالية.

وبهذا أصبحت المؤسسة تتوفر على 6 ماسترات و 6 إجازات مهنية و 5 إجازات أساسية، إضافة إلى مركز دراسات الدكتورة وتكوين الدكتورة.

 

 




الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الرشيدية 24

تعليقات الزوّار .

  1. طالب ماستر

    الماسترات الموجود ة بالكلية المتعددة التخصصات بالراشيدية ستة ماسترات وهي
    ماستر المنازعات القانونية.
    ماستر هندسة اللغات الطبيعية والتعليم الالكتروني للغة العربية.
    ماستر المالية الاسلامية ومقاصد الشريعة.
    ماستر المسرح وفنون الفرجة
    ماستر المناهج اللسانية وتحليل الخطاب القرآني
    Littérature et interculturalité en méditerranée
    وبخصوص فترة التسجيل فسيتم الإ علان عنها في الموقع الإ لكتروني للكلية http://www.fpe.umi.ac.ma

    رد
    1. طالبة

      شكرا جزيلا على التوضيح أخي ,
      و أود استفسارك الله يجازيك بخير ، ماهي التخصصات المطلوبة في ماسترالمسرح و فنون الفرجة ؟
      مشكور

      رد
  2. طالبة

    السلام عليكم ، من فضلكم ،
    ماهي باقي تخصصات الماستر الموجودة بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية ، و أرجو منكم إمدادي برابط التسجيل القبلي ، و كذا الوثائق المطلوبة للتسجيل بسلك الماستر،
    شكراااا

    رد
  3. محمودي

    على غرار هذا التقسيم الجهوي هل من المنتظر ان تتوفر الكلية المتعددة التخصصات بالراشيدية على شعبة الشريعة

    رد
  4. صوت الطلبة

    كلية العلوم بالراشيدية تأسست سنة1994 ولا تتوفر علي اي ماستر زيروماستر ونحن الطلبة هم الضحية والكلية المتعددة التخصصات بالراشيدية تأسست سنة 2006 واليوم تتوفرعلي 6 ماسترات يجب علي وزير التعليم ان يتدخل من أجل إعادة النظرفي إدارة كلية العلوم

    رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*