اخر الأخبار

كُتّاب وآراء

Imprimer

توضيح جديد للشوباني: السيارات ليست لنواب الرئيس ولم تشترى بعد

أكد  الحبيب الشوباني في حوار له مع راديو أصوات  حول موضوع اقتناء مجلس جهة درعة تافيلالت مجموعة من سيارات الدفع الرباعي أكد أن المجلس وافق معارضة و أغلبية في دورة عادية على اعتماد لاقتناء سيارات و أن الهدف  من شراء هذه السيارات هو تأسيس حظيرة سيارات جيدة تمتلكها الجهة وتساعد أي فريق عمل على صعود جبل العياشي أو عبور صحارى امحاميد الغزلان أو مرزوكة دون مشاكل ، مضيفا أن لجنة مكتب جهة درعة تافيلالت تفاوضت  مع الشركة التي تم الاقتناع بعرضها وطلب  منها تجريد السيارات من كل الكماليات و les options والاقتصار على ما يهم السلامة والأمن فقط.

وقال الشوباني أن ما نشر افتراء وكذب وعيب في شهر كريم حيث السيارات لم تشترى بعد وهي ليست لنواب الرئيس، والورقة التي نشرت هي استشارة أولية مع الشركة، وحتى الالتزام بالنفقة ليس متوفرا لدينا.
و أوضح الشوباني أن  الضجة حول السيارات أثيرت قبل أيام قليلة من دورة المجلس التي ستناقش جدول أعمال غلافه المالي يفوق 600 مليار ستوجه لتحسين الطرق وفك العزلة وتنمية السياحة وغيرها من المشاريع الكبرى.

و تساءل رئيس جهة درعة تافيلالت  لماذا هذه الضجة؟ مجيبا أن هناك من يزعجه أن مجلس جهة أتى منذ ثمانية أشهر فقط وبدون مقر أو إدارة أو أي وسائل استطاع تعبئة اتفاقيات بمبلغ 600 مليار.
و أوضح الشوباني أن  هناك من يستهدف حزب العدالة والتنمية والمجلس الذي يترأسه ويستهدف حلفاءه فيه مؤكدا أنه يعرفهم لكن سيكتفي بدعوة من يناقشون هذه المسألة إلى التفكير بضمير في من المستفيد في هذا السياق السياسي والانتخابي من خلق هذا النقاش الهامشي!

READ  موقع متخصص: المغرب ضمن خارطة الدول المنتجة للغاز بحلول سنة 2019



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الرشيدية 24

تعليقات الزوّار .

  1. نوحال

    قال اتفقنا مع الشركة ان لا تكون السيارات تتوفر على جميعالكماليات هت يستحمر هدا الرئيس سكان الجهة شركة قطعت اشواطا فيصناعة السيارات اشري ر4 ولا بيجو

    رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*