الرشيدية.. أساتذة جامعيون يبرزون خصوصيات التراث الثقافي بجهة درعة تافيلالت

nihal
الرشيدية
15 مايو 2022
الرشيدية.. أساتذة جامعيون يبرزون خصوصيات التراث الثقافي بجهة درعة تافيلالت
الرشيدية24: متابعة

نظمت المحافظة الجهوية للتراث الثقافي بجهة درعة تافيلالت، يوم أمس السبت 14 ماي الجاري. ندوة علمية حول “التراث الثقافي بجهة درعة تافيلالت بين الجرد والتثمين”. بمناسبة شهر التراث نسخة 2022، بفضاء الاجتماعات بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية.

وتميزت هذه الندوة التي نظمت بتنسيق مع اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة درعة تافيلالت، والكلية المتعدّدة التخصصات. وفريق النص والتاريخ من المجال التداولي إلى النموذج التفسيري بنفس الكلية. بتدخل مجموعة من الأساتذة الجامعيين الذين أبرزوا خصوصيات الترات الثقافي بالجهة.

وأشار جواد فصحي نائب عميد الكلية المتعدّدة التخصصات بالرشيدية. أن هذا اللقاء العلمي فرصة للتفاعل بين الجامعة ومحيطها وخصوصا ما يتعلّق بالتراث.

واعتبرت رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة درعة تافيلالت فاطمة عرّاش أن تنظيم هذه الندوة، يأتي في سياق تفعيل اتفاقية الشراكة المبرمة بين المديرية الجهوية لقطاع الثقافة بجهة درعة تافيلالت واللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالجهة نفسها. والتي تم توقيعها في يونيو 2021. حيث شكل الاهتمام بالموروث الثقافي الوطني، أحد أهم التوصيات التي جاء بها المجلس الوطني لحقوق الإنسان أثناء بلورة النموذج التنموي الجديد.

وأفاد ممثل المديرية الجهوية للثقافة في الصدد ذاته، أنّ هذه الندوة تسعى للانفتاح على الجامعة. باعتبارها نواة مهمة للبحث الأكاديمي الرّصين. مضيفا أنّ التراث الثقافي يشكّل عنصرًا هامًا وفعالًا في تحقيق التنمية المستدامة من خلال الاعتماد على مقاربات جديدة ومستحدثة لصون التراث. وتوظيف التكنولوجيا الحديثة، لإبراز قيمته التاريخية والثقافية بما يسهل توظيفه. في خطط واستراتيجيات التنمية المستدامة بأبعادها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والتقنية.

واعتبر ممثل فريق النص والتاريخ من المجال التداولي إلى النموذج التفسيري بالكلية المتعدّدة التخصّصات بالرشيدية الدكتور الدخيسي. أنّ مساهمة الفريق في هذه النّدوة هو امتداد لمسار طويل من البحث في قضايا التراث الثقافي المحلي إلى جانب تناول قضايا بحثية أخرى.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق