الجامعة الملكية لكرة القدم تتأهب لتأهيل الملاعب الرياضية باقليم الرشيدية

adminBoudachE2021
الرشيدية
30 أكتوبر 2021
الجامعة الملكية لكرة القدم تتأهب لتأهيل الملاعب الرياضية باقليم الرشيدية

الرشيدية24.. متابعة

تسعى الجامعة الملكية لكرة القدم في سياق الاستراتيجية الأخيرة التي نهجتها وذلك رغبة منها في تقوية البنيات الرياضية, وإيلاء الاهتمام بالملاعب الرياضية وتشجيع ممارسة الرياضة. الى تجسيد هذه الرؤية الاستراتيجية التي من شأنها إعطاء إضافة نوعية للممارسة الرياضية بمختلف ملاعب المغرب.

هذا وقام حميد عبقاري ممثل لجنة البنية التحتية بالجامعة الملكية لكرة القدم اليوم الجمعة 29 أكتوبر الجاري, مرفوقاً بممثلي المجالس المنتخبة بزيارة استطلاعية لعدد من الملاعب الرياضية باقليم الرشيدية.

IMG 20211029 WA0037 - الرشيدية 24

وتتوخى هذه الزيارة الى الاستطلاع ومعرفة الشروطة اللازمة, التي ستمكن من ابرام شراكات مع الجماعات الترابية التي ستسهدفها مشاريع الجامعة الملكية لكرة القدم, في إطار النهوض بالبنية الرياضية بالاقليم السالف الذكر.. و قد شملت الزيارة كذلك تسع ملاعب رياضية, ضمنها ملعبان توصلت الجامعة بطلب شراكة من رؤسائهما

IMG 20211029 WA0042 - الرشيدية 24

و تميزت هذه الزيارة بحضور حميد نوغو رئيس لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، النائب البرلماني عن دائرة اقليم الرشيدية. وكذا رؤساء الجماعات الترابية “مدغرة، ارفود، مولاي علي الشريف، الجرف، عرب الصباح غريس، الطاوس”.

كما تميزت الجولة الميدانية حضور كل من النائب البرلماني عبد الله العمري، والمستشار البرلماني لحسن الحسناوي، ورئيس المجلس الإقليمي الحبيب أبو الحسن.

IMG 20211029 WA0043 - الرشيدية 24

وكان قد حضر كذلك هذه الجولة. عبد العزيز باعزيز المدير الجهوي لقطاع الشباب والرياضة في الجولة الميدانية لملعبين بمدينة الرشيدية. كما حضر كافة أطراف الجولة لتسعة ملاعب السيد عدي ماروش نائب رئيس عصبة مكناس درعة تافيلالت لكرة القدم، والسيدة نجاة بن زيدان رئيسة نادي الواحات لكرة القدم النسوية بالرشيدية. بالإضافة الى رؤساء النوادي التي تنشط بالملاعب التي تمت زيارتها.

وفي سياق متصل يزخر اقليم الرشيدية بمواهب كروية من الطراز الرفيع تألقت في نوادي وطنية وبصمت اسمها في نوادي عربية “كمحمد أوناجم” و “أمين الكاس”, فيما تنتظر مواهب أخرى إلتفاتة من لدن الجهات التي تعنى بالرياضة المحلية قصد إيلاء الاهتمام بها ولما لا انصافها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق