والي جهة درعة تافيلالت يشرف على وضع حجر الأساس لمشروع بناء مقر الوكالة الحضرية للرشيدية- ميدلت

Abdeltif Kostani
2021-06-11T19:43:06+01:00
ميدلت
22 يناير 2021
والي جهة درعة تافيلالت يشرف على وضع حجر الأساس لمشروع بناء مقر الوكالة الحضرية للرشيدية- ميدلت
الرشيدية 24 ـ ادريس بوداش

أشرف والي جهة درعة تافيلالت، عامل غقليم الرشيدية السيد بوشعاب يحضيه. اليوم الجمعة 22 يناير 2021  على وضع حجر الأساس لمشروع بناء مقر الوكالة الحضرية للرشيدية- ميدلت بمركز الرشيدية.

وكان والي جهة درعة تافيلالت وعامل إقليم الرشيدية، مرفوقا خلال هذه العملية بمدير الوكالة الحضرية للرشيدية-ميدلت مصطفى الكحلاوي وعدد من الشخصيات المدنية والأمنية.

كما اطلع السيد بوشعاب يحضيه، على مشروع أشغال بناء مقر الوكالة الحضرية للرشيدية- ميدلت. والذي خصص له غلاف مالي قدره: سبعة عشر مليونا وخمس مائة وستة و تسعون ألفا ومائتين وثمانية وسبعون درهما وستة و ثلاثون سنتيما (17.596.278.36 مليون درهم).

كما قدمت للسيد الوالي شروحات حول المشروع. الذي يعتبر إضافة نوعية تعزز المشهد الإداري والعمراني والمعماري لجهة درعة تافيلالت. بالنظر إلى الأهمية التي تكتسيها الوكالة الحضرية داخل المنظومة المؤسساتية والأدوار الطلائعية، التي تنهض بها في سبيل الإرتقاء بتنظيم وتنمية المجالات الترابية.

وفي تصريح لمديرالوكالة الحضرية للرشيدية -ميدلت، مصطفى الكحلاوي خص به الرشيدية 24. أشار الى أن هذا المشروع يأتي في إطار العناية المولوية السامية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده. بالوكالات الحضرية كفاعل أساسي في تحقيق التنمية المجالية، الاقتصادية والاجتماعية. كما أن الوكالة الحضرية للرشيدية- ميدلت ستكون نموذجا لتحديث الإدارة العمومية. وفق المعايير التقنية الحديثة والتي تتماشى مع القوانين المنظمة للمجال.

ويذكر أن النفوذ الترابي للوكالة الحضرية، يمتد على إقليمين تابعين لجهة درعة تافيلالت، ويتعلق الأمر بإقليم الرشيدية وإقليم ميدلت. حيث تنقسم المنطقة إلى 58 جماعة ترابية 09 ذات طابع حضري.

كما تجدر الإشارة إلى أن مؤشرات التغطية بوثائق التعمير تضم 72 وثيقة و2 مخطط توجيه التهيئة العمرانية و34 تصميم تهيئة و36 تصميم نمو.

وبخصوص مؤشرات التدبير الحضري بالنسبة للمشاريع الكبرى فعدد الملفات المدروسة هو 500 ملف ونسبة الموافقة بلغت 60% . أما المشاريع الصغرى فعدد الملفات المدروسة 2100ملفا ونسبة الموافقة بلغت 72%.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق