بذور فناء رئيس جماعة الرشيدية

Abdeltif Kostani
2021-06-12T09:51:06+01:00
سياسة
26 فبراير 2021
بذور فناء رئيس جماعة الرشيدية
الرشيدية 24 ـ متابعة

خرج رئيس جماعة الرشيدية ومعه الذباب الفايسبوكي، مهللا كما هللت مجموعة من الصفحات ذات الأجر المدفوع بالحكمين الصادرين عن المحكمة الإدارية بمكناس كأنه حقق فتحا مبينا. وهو يعلم علم اليقين في قرارة نفسه كما يعلم من يدور في فلكهم والذين يدورون في فلكه أنها عملية تضليلية للرأي العام. الذي أصبح يعرف الصالح من الطالح ومن يدافع عن مصالحه ومن يستعمل أساليب التضليل من أجل التغطية على الفشل الذريع الذي مني به في بيته الداخلي. بعد أن انفض من حوله أقرب أقربائه منتقدين طريقته في التدبير الأحادي وأسلوبه الصدامي مع السلطة. وهو الذي عرف باختلاق الصراعات والركوب عليها من أجل تحقيق مآرب فانية لا تسمن المواطن ولا تغنيه من جوع؛ وما عساه يا ترى يصارع؟ فهو يصارع من هو أفقه، أعلم، أرزن، أذكى، أحكم، أطيب، أوضح، أصرح،… منه.

أوراق التوت تتساقط

إن أوراق التوت تتساقط تباعا عن عورة رئيس جماعة الرشيدية. بحيث لم يعد يطرب بصوته النشاز أولئك الذين خدعوا وظنوا أن من ولي أمرهم سيمثلهم أحسن تمثيل. فصارحوه بانفصام العروة الوثقى التي جمعتهم في وقت من الأوقات.

أما الرأي العام بتافيلالت الطيبة فقد قال كلمته الفصل في الانتخابات الجزئية الأخيرة التي جرت بإقليم الرشيدية. حيث لم يستطع رئيس جماعة الرشيدية، وهو الذي قاد الحملة بها لفائدة مرشح الحزب. وظن أنه سيكتسح نتائجها، الحصول إلا على ربع الأصوات مقارنة مع انتخابات 2015.

أما وأن يتباهى رئيس جماعة الرشيدية بالأحكام الصادرة. مستغفلا الرأي العام ومخفيا كون هذه الأحكام ليست نهائية وبأن هناك مرحلة استئنافية. وربما درجة النقض فهو بذلك يتدخل ويحاول التأثير في القضاء. الذي لنا فيه كل الثقة بمختلف درجاته ونحترم الأحكام عندما تصبح نهائية وبعد استنفاد جميع طرق الطعن التي يضمنها القانون.

كما أن ما يعلمه رئيس جماعة الرشيدية ويحاول بشتى الوسائل تجاهله وإغفاله للحفاظ على كرسيه المريح الذي يستعمله في النوم. كون المواطن أذكى من أن تنطلي عليه حيله وأساليبه. وسيتذكر الجميع من هو أتقى ومن هو أظل سبيلا. وهذه الفئة من المنتخبين ومن يجري في فلكهم سيرميهم التاريخ إلى مزبلته.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق