بعد إسبانيا والبرتغال حرائق تجتاح مساحات شاسعة من الغابات في فرنسا

13 يوليو 2022
lahbib
بيئة وعلوم
بعد إسبانيا والبرتغال حرائق تجتاح مساحات شاسعة من الغابات في فرنسا
الرشيدية 24: متابعة

انبعث الدخان من ألف هكتار من الغابات، اليوم الأربعاء 13 يوليوز في مناطق شاسعة في فرنسا. وهي نتيجة للمعاناة الكاملة من موجة الحر الثانية، في شهر واحد.

ويعتبر انتشار هذه الظواهر، نتيجة مباشرة لتغير المناخ، وفقًا للعلماء. مع زيادة انبعاث غازات الاحتباس الحراري، من حيث الشدة والمدة والتكرار.

وقالت المتحدثة باسم المنظمة العالمية للأرصاد الجوية في جنيف، كلير نوليس. إن موجة الحر التي استقرت فوق أوروبا الغربية، تؤثر بشكل رئيسي على إسبانيا والبرتغال.

وحذرت من الوضع الحرج، الناتج عن الجفاف، وتأثير درجات الحرارة على الأنهار الجليدية لجبال الألب. وأضافت أنه موسم سيء للغاية بالنسبة للأنهار الجليدية.

كما أشارت إلى أنه وبعد أكثر من أسبوع بقليل، انهارت في إيطاليا، كتلة ضخمة من نهر مارمولادا الجليدي. أضعفتها ظاهرة الاحتباس الحراري، وأودت بحياة أحد عشر شخصًا.

وأدى حريقان في فرنسا لإتلاف 1000 هكتار من الغابات يوم الثلاثاء ثاني عشر يوليوز الجاري، في منطقة بوردو جنوب غرب فرنسا.

كما دمرت النيران 800 هكتار من أشجار الصنوبر بالقرب من لانديراس، على بعد حوالي أربعين كيلومترًا من بوردو، مما أدى لإجلاء 150 شخصًا، حسب ما أعلنت عنه محافظة بوردو.

وتستمر الحرارة المرتفعة في فرنسا على الأقل حتى بداية الأسبوع المقبل. اعتبارًا من الأربعاء. وستصل درجة الزئبق إلى 31 و36 درجة محليا، وترتفع إلى 37/38 درجة في الجنوب الغربي.

ودعت رئيسة الوزراء إليزابيث بورن الحكومة إلى التعبئة لمواجهة “التأثير السريع للغاية” للحرارة “على الحالة الصحية للسكان، ولا سيما الفئات الأكثر ضعفاً”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق