جلالة الملك يستقبل رئيس حكومة إسبانبا

nihal
2022-04-08T00:21:28+01:00
سياسة
7 أبريل 2022
جلالة الملك يستقبل رئيس حكومة إسبانبا
الرشيدية24: متابعة

استقبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم بالقصر الملكي بالرباط. رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز. الذي يقوم، بدعوة من جلالة الملك، بزيارة للمغرب. في إطار مرحلة جديدة من الشراكة بين المملكتين المغربية والإسبانية.

ويأتي هذا الاستقبال امتدادا للمحادثات الهاتفية التي جرت في 31 مارس بين صاحب الجلالة الملك محمد السادس ورئيس الحكومة الإسبانية. وتجسيدا للرسالة التي وجهها في 14 مارس بيدرو سانشيز إلى الملك. والتي التزمت فيها الحكومة الإسبانية بتدشين مرحلة جديدة في العلاقات بين المملكتين. قائمة على الشفافية والاحترام المتبادل.

كما أن هذه الدينامية الجديدة تتوخى أن تكون صدى لنداء الملك في خطاب 20 غشت 2021. لتدشين مرحلة جديدة وغير مسبوقة، في العلاقات بين البلدين.

وحرص بيدرو سانشيز خلال هذا الاستقبال، على تجديد التأكيد على موقف اسبانيا بخصوص ملف الصحراء. معتبرا المبادرة المغربية للحكم الذاتي بمثابة الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية الخلاف.

وجدد جلالة الملك ورئيس الحكومة الاسبانية، بهذه المناسبة، تأكيد الإرادة في فتح مرحلة جديدة في العلاقات بين البلدين. قائمة على الاحترام المتبادل، والثقة المتبادلة، والتشاور الدائم والتعاون الصريح والصادق.

وتم الاتفاق، في هذا الإطار، على تفعيل أنشطة ملموسة في إطار خارطة طريق تغطي جميع قطاعات الشراكة. تشمل كل القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وشكل الاستقبال الذي خصص لرئيس الحكومة الاسبانية، من جهة أخرى، مناسبة لاستعراض مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك. في جوانبها السياسية، والاقتصادية، والأمنية والثقافية. كما تطرقت هذه المباحثات أيضا للقضايا الإقليمية والدولية.

وحضر هذا الاستقبال عن الجانب الإسباني، وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون خوصي مانويل ألباريس. وسفير إسبانيا بالرباط ريكاردو دييز – هوشلايتنر، وعن الجانب المغربي، مستشار صاحب الجلالة فؤاد عالي الهمة، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، وسفيرة صاحب الجلالة بمدريد كريمة بنيعيش.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق