دور المجلس الوطني لحقوق الإنسان ولجانه الجهوية في تنزيل فعلية الحقوق موضوع لقاء تواصلي بتنغير

Abdeltif Kostani
تنغير
12 يونيو 2021
دور المجلس الوطني لحقوق الإنسان ولجانه الجهوية في تنزيل فعلية الحقوق موضوع لقاء تواصلي بتنغير
الرشيدية 24 ـ متابعة

تدارست اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة درعة تافيلالت موضوعا عن دور المجلس الوطني لحقوق الإنسان ولجانه الجهوية في تنزيل فعلية الحقوق. وذلك خلال لقاء تواصلي نظمته اللجنة بتنغير يوم أمس الجمعة 12 يونيو الجاري.

وتتوخى اللجنة الجهوية من هذا اللقاء، حسب مراسلة عممتها وتوصلت “الحدث بريس” بنسخة منها، “تحقيق الالتقائية وتعزيز سبل التواصل بين جميع المتدخلين. وتسهيل وتجويد العمل. كما تهدف لترسيخ التعاون البناء والمجدي وإقامة جسور ومعابر التشاور والتعاون التشاركي مع كل المشارب. وكافة مكونات المجتمع المدني على المستوى المحلي والجهوي”.

7o9ou901 - الرشيدية 24

كما شكل اللقاء، الذي عرف حضورا وازنا. وتميز بانضباط الحاضرين للإجراءات الاحترازية للوقاية من وباء كوفيد 19. واحترام التباعد الجسدي. (شكل) مناسبة للتعريف بدور وصلاحيات المجلس الوطني لحقوق الإنسان ولجانه الجهوية. ولتقديم مرتكزات المخطط الاستراتيجي للجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة درعة تافيلالت.

وجاء لقاء تنغير، ليتوج مسارا من اللقاءات التواصلية التي نظمتها اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان. لمدارسة هذا الموضوع، ويعتبر الرابع من نوعه بعد لقاء زاكورة بتاريخ 28ماي. ولقاء ميدلت بتاريخ 4 يونيو. ولقاء ورزازات بتاريخ 10يونيو 2021، كما أنه من المنتظر أن تتوج هذه السلسة من اللقاءات باللقاء الخامس الذي ستحتضنه مدينة الرشيدية يوم الخميس 17 يونيو الجاري.

كما تعتبر لجنة درعة تافيلالت الجهوية لحقوق الإنسان فرعا من المجلس الوطني لحقوق الإنسان. وهو مؤسسة وطنية لحماية حقوق الإنسان والنهوض بها، تأسست في عام 1990 بوصفها المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان. وبعد تأسيسها تم تعديل القانون في عام 2001 ليتفق مع مبادئ باريس. ومرة أخرى تم التعديل في سياساتها في عام 2011، بمنح المؤسسة المزيد من الصلاحيات خاصة في جعلها أكثر استقلالية. كما تم منحها صلاحيات واسعة لحماية وتعزيز حقوق الإنسان في المغرب وكذلك تعزيز المبادئ والقيم الديمقراطية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق