مؤسسة ورزازات الكبرى تشيد بجهود المملكة في التصدي للجائحة

Abdeltif Kostani
2021-06-09T11:28:13+01:00
ورزازات
31 مايو 2021
مؤسسة ورزازات الكبرى تشيد بجهود المملكة في التصدي للجائحة
الرشيدية 24 - متابعة

أشاد محمد رشدي الشرايبي، رئيس مؤسسة ورزازات الكبرى. عقب اجتماع تواصلي، نظمته المؤسسة يوم الجمعة المنصرم بمدينة ورزازات. بالخطوات الثابتة، و الشجاعة التي أبانت عنها المملكة في التصدي لهذه الجائحة الوبائية من أجل درء آثارها السلبية. وكذا في مواجهة وإحباط نوايا المتربصين بالوحدة الترابية الوطنية. وذلك من خلال تعبئة كل إمكانياتها المادية و البشرية.، مستنيرة بحكمة وبعد نظر صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

وفي السياق ذاته أشار الشرايبي إلى أن وفدا من اعضاء المؤسسة قام بزيارة إلى معبر الكركرات يوم 20 فبراير 2021. للتعبير عن التمسك الأبدي بالوحدة الترابية للمملكة. وكذا تعزيز قيم النصر و التضامن لقيضيتنا الوطنية العادلة.

كما نوه بالسياسة الرشيدة لجلالة الملك في تنزيل ورش الحماية الاجتماعية لخدمة المواطنين. وتحقيق العدالة الاجتماعية وإصلاح المنظومة الصحية لبناء مغرب المستقبل. مغرب مبني على أسس التنمية المستدامة.

وشدد على القيمة المثلى لحصيلة أشغال لجنة النموذج التنموي الجديد التي قدمت تقريرها أمام أنظار الملك محمد السادس.

وتميز اللقاء بتقديم حصيلة المؤسسة وإنجازاتها في أقاليم ورزازات، زاكورة وتنغير في خضم الجائحة. كمساهمتها المالية في صندوق تدبير و مواجهة جائحة كورونا، وكذا توزيع حصص من المواد الأساسية للمحتاجين في منطقة نفوذها. كما نوه السيد الرئيس بسلسلة من الندوات و المناظرات التي نظمتها المؤسسة من أجل بلورة نموذج تنموي جديد ، لتأهيل جهة درعة تافيلالت. وقد اسفرت هذه اللقاءات العلمية على انجاز مذكرة تنموية خاصة بالجهة قدمت للجنة المكلفة بالموضوع على الصعيد الوطني.

واستمرارا لبرامجها المسترسلة، شرعت المؤسسة يوم السبت 29 ماي 2021 ، و بإشراف مباشر لرئيسها. في إعطاء الانطلاقة لتوزيع مجموعة من الأجهزة الطبية بشراكة مع جمعية الإغاثة الإسلامية ( Islamic Relief ) الكائن مقرها بالولايات المتحدة الامريكية (84 كرسي متحرك، 7 كراسي متحركة كهربائية و 60 سريرا طبيا ) لفائدة مجموعة من ذوي الاحتياجات الخاصة المنتميين للأقاليم المنضوية ضمن مجال تدخل المؤسسة . علما أن المؤسسة بصدد الاعداد لشراكة أكثر نجاعة مع الجمعية نفسها .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق