وأخيراً.. مشروع كلية متعددة التخصصات يرى النور بتنغير

Abdeltif Kostani
2021-06-09T12:24:43+01:00
تنغير
22 أبريل 2021
وأخيراً.. مشروع كلية متعددة التخصصات يرى النور بتنغير
الرشيدية 24 - متابعة

استبشرت ساكنة تنغير، خيرا بعد مصادقة مجلس جامعة ابن زهر بأكادير، نهاية الأسبوع المنصرم، على مشروع إحداث مؤسسة جامعية “كلية متعددة التخصصات” بالإقليم. معتبرة أن الخطوة ستساعد في تخفيف الأعباء النفسية والمادية على طلبة تنغير وأولياء أمورهم.

وتأتي المصادقة على هذا المشروع المهم، بعد ترافع عامل إقليم تنغير. ومختلف مكونات الإقليم من فاعلين سياسيين وجمعويين، على هذا المطلب المهم. والذي سيعفي الآلاف من طلبة الإقليم من التنقل إلى المدن الكبرى لاستكمال مسارهم الدراسي.

وأشاد عدد من طلبة المنطقة والدواوير المجاورة بهذه المبادرة. التي من شأنها أن تخفف من معاناتهم مع التنقل إلى المدن المجاورة من أجل الدراسة بالجامعات. والتكاليف الباهظة التي يخلفها الأمر خاصة وأن العديد من الأسر تعاني ظروفا اقتصادية صعبة.

ومن جهته، ذهب البعض من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إلى المطالبة بجامعة مستقلة خاصة بجهة درعا تافيلالت. بحيث إن الجهة لاتزال تابعة على المستوى الجامعي لجامعتين وطنيتين. الأولى جامعة ابن زهر باكادير. بحيث لها ملحقة بورزازات “الكلية المتعددة التخصصات ورزازات”. والثانية جامعة مولاي اسماعيل بمكناس. والتي تعتبر الكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية ملحقة لها.

وتجدر الإشارة إلى أن الجماعة السلالية واكليم بإقليم تنغير. سبق لها أن خصصت بقعة أرضية مساهمة منها في تشييد كلية تنغير، في مبادرة استحسنها الجميع. خصوصا الطلبة الذي كانوا مضطرين للتسجيل بكليات مدن بعيدة لاستكمال دراستهم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق